welcome to official website of Grand Ayatollah Sobhani
فارسی عربی
صفحه اصلی مقالات دروس خارج مجله کلام اسلامی گالری صوت گالری تصویر گالری فیلم اخبار ریحانة الأدب

نام کتاب : الملل والنحل /ج4 (حياة ابن تيمية وابن عبد الوهاب )*
نویسنده :العلاّمة الفقیه جعفر السبحاني*

الملل والنحل /ج4 (حياة ابن تيمية وابن عبد الوهاب )

(388)

الفترة الثالثة للإمارة القبلية السعودية

ذات يوم جاء الفتى عبدالعزيز إلى الشيخ مبارك وقال له: أريد أن أنقذ نجداً من ابن الرشيد فهل تساعدني بالمال والعتاد؟ فأعطاه الشيخ مائتي ريال وثلاثين بندقية وأربعين جملا وبعض الزاد، فأخذها ومضى هو وأرحامه وأصحابه، ورافق عبدالعزيز أخوه محمد وابن عمه عبداللّه بن جلوي وبعض أتباعهم وعددهم نحو أربعين رجلا(1) .

سارت الجماعة متخفّية حتّى وصلت ضواحي الرياض وغافلت حراسها، وذلك في 3 شوّال سنة 1319 هـ ، ودخلت المدينة خلسة، وقتلت قائد الحامية الشمري عبدالرَّحْمن بن ضبعان، فاستسلم رجاله وخضعت الواحة لآل سعود، فأرسل عبدالعزيز ناصر بن سعود إلى الشيخ مبارك مبشراً وطالباً المدد، ثم بنى سوراً حول الرياض، ثم دامت مساعدات شيخ الكويت واستتبّ له الأمر.

14- عبدالعزيز بن عبدالرحمن (1319 ـ 1373 هـ)

وبعد هذا صار عبدالعزيز حاكماً للرياض وهو في الثانية والعشرين، وظل أبوه مستشاراً رئيسياً له وإماماً للمسلمين(2).


1. السعدون خالد: العلاقات بين نجد والكويت، ص 68 .
2. المصدر السابق .


(389)

اتصلت الدولة العثمانية بعبد العزيز بن سعود بواسطة الشيخ مبارك ودعته لإرسال والده عبدالرّحْمن لمفاوضة والي البصرة، ولبّى عبدالرّحمن الدعوة ووصل إلى الكويت ومنها إلى الزبير برفقة الشيخ مبارك، حيث عقدت الجلسة الأُولى من المباحثات عام 1322 هـ وتوصل الفريقان إلى اتفاق تضمن إقرار العثمانيين بسيطرة عبدالعزيز على مناطقه بوصف أنّه موظف عثماني برتبة قائم مقام، وتعهّد العثمانيون بمنع آل الرشيد عن التدخل في شؤون إمارة آل سعود(1) .

عبدالعزيز يتحالف مع الإنكليز

انتهز عبدالعزيز الفرصة فاجتمع لأول مرة في سنة 1328 هـ برسمي بريطاني هو المعتمد في الكويت، أعني «ويليم شكسبير» ونشأت بينهما مودة وتقدير متبادل، واجتمعا ثانية سنة 1330 هـ ، وكذلك في ربيع الأول 1331 هـ وشرح عبدالعزيز لمندوب بريطانيا بأنّ الوقت مناسب لتخليص نجد والأحساء نهائياً من السيطرة العثمانية .

تمكّن شكسبير من إجراء مباحثات سياسية مع عبدالعزيز، فوضع مسودة معاهدة التزم الإنكليز بموجبها بضمان مواقع أمير الرياض في نجد والأحساء، وحمايته من الهجمات العثمانية المحتملة من جهة البحر والبر إذا التزم بمساعدة الحلفاء، وتخلى الإنكليز عن سياستهم القديمة، والتزموا بعدم التدخل في الشؤون الداخلية لشبه الجزيرة العربية، والتزم عبدالعزيز بعدم إقامة علاقات مع البلدان الأُخرى بدون مشاورة تمهيدية مع السلطات البريطانية، وتبين الدراسة التي أجراها «تلولير» لوثائق الأرشيفات الإنكليزية، أن عبدالعزيز كان يدرك بدقة مضامين السياسة البريطانية في الجزيرة العربية(2) .

وجاء في المعاهدة أنّ ابن سعود يتعهّد أن يمتنع عن كل مخابرة أو اتفاق أو معاهدة مع أية حكومة أو دولة أجنبية، وأنّ أمير نجد لا يمكن أن يتنازل عن


1. فاسيليف: تاريخ العربية السعودية، ص 215 .
2. الأمين، السيد محسن: كشف الارتياب، ص 48 .


(390)

الأراضي أو جزء منها، ولا أن يؤجرها أو يرهنها أو يتصرف بها بأىّ شكل، ولا أن يقدمها على سبيل الامتياز إلى أيّة دولة أجنبية، أو إلى أحد من رعايا دولة أجنبية بدون موافقة الحكومة البريطانية.

وجاء في المادة السادسة أنّ ابن سعود يتعهّد كما تعهّد والده من قبل بأن يمتنع عن كل تجاوز وتدخل في أرض الكويت والبحرين وأراضي مشايخ (قطر) وعمّان وسواحلها، وكل المشايخ الموجودين تحت حماية الإنكليز، والذين لهم معاهدات معها، ولم يرد في المعاهدة شيء عن الحدود الغربية لنجد، وهكذا فرضت هذه المعاهدة، الحماية البريطانية على نجد وتوابعها، وصارت هذه المعاهدة جزءاً من شبكة النفوذ البريطاني الّتي أرادت لندن فرضه على القسم الأكبر من الشرق الأوسط، وعلى أيّة حال على الجزيرة العربية كلّها بعد الحرب العالمية الأولى .

ثم استلمت نجد من عام 1344 هـ، مقابل توقيع المعاهدة مؤونة شهرية بمبلغ 5 آلاف جنيه استرليني مع إرساليات معينة من الرشاشات والبنادق(1) .

وكما كان ابن الرشيد حليفاً مخلصاً للأتراك، فقد كان عبدالعزيز حليفاً دائماً وصديقاً وفيّاً للإنكليز، فكان يذكرها ويشكرها في خطبه وغيرها، وهذا مثال من أقواله «بحق الانكليز» جاء في خطبة ألقاها بمكة المكرمة عام 1362 هـ .

«ولا يفوتني في هذا الموقف أن أتمثّل بأنّ من لم يشكر الناس لم يشكر اللّه، فأثني على الجهود الّتي قدّمتها الحكومة البريطانية بتقديم بواخر الحجاج وتسهيل سفرهم، كما أثني على مساعدتها ومساعدة الحلفاء القيمة، ومتابعتهم تموين البلاد بما يحتاجه الأهالي من أسباب المعيشة وغيرها، وكذلك لابدّ من الإشارة إلى أنّ سيرة البريطانيين معنا طيبة من أول الزمن إلى آخره» .

يقول العلامة الشيخ محمد جواد مغنية بعد نقل هذا الكلام :


1. فاسيليف: تاريخ العربية السعودية، ص 251 ـ 252 .


(391)

«ويعلم الصغير والكبير أنّ الإنكليز والحلفاء وأية دولة استعمارية يستحيل أن تفعل شيئاً بقصد الخير والإنسانية، وإذا فعلت مع بلد أو بلدان ما يبدو كذلك فإنّما تتخذ منه وسيلة إلى التسرب إلى أسواقه والسيطرة على مقدراته. إنّ الاستعمار يوافق ويتصنع ليمتص دماء الشعوب .

وغريب أن تخفى هذه الحقيقة على الملك عبدالعزيز، وأن يقول ـ وهو الوهابي الّذي يصلّي في أول الوقت حتّى في بيت عدوه عجلان ـ من لم يشكر الناس (أي الإنكليز) لم يشكر اللّه، وهذا مع العلم بأنّ الوهابية تقول بفساد الصلاة عند قبر نبي أو ولي، لأنّها تكون مشوبة بعبادة صاحب القبر، إذاً كيف ربط الملك عبد العزيز شكر اللّه بشكر الإنكليز بحيث لا يقبل الأول بدون الثاني، وبعد أن ضعف الإنكليز حلّ محلهم الأمريكيون(1) .

التوسع السعودي بعد التعاون مع بريطانيا

ترافقت هذه الفترة مع تطورات دولية عملت لمصلحة آل سعود، فقد انتهت الحرب العالمية الأُولى واستسلمت تركيا عام 1337 هـ ، وتبعتها ألمانيا، فانقطع دور تركيا في الجزيرة العربية، وانفردت بريطانيا بالتحكم بشؤون المنطقة .

ومن ناحية أُخرى نجد بريطانيا قد خانت وعودها للهاشميين بإنشاء الدولة العربية الكبرى في الشمال، وصارت تسعى للتخلص منهم ومن وعودها لهم، فتوجه عبدالعزيز ضدهم في هذه الفترة الّتي شهدت احتلال آل سعود للحائل، ثم للحجاز وعسير، واختلطت السياسة بالدين(2) .

هجوم الوهابيين على الحجاز

في سنة 1340 هـ غزا الوهابيون عرب الفرع من قبيلة حرب في عقر دارهم في الحجاز، ونهبوا المواشي، فجاء النذير إلى أهل الفرع فلحقوهم


1. مغنية ـ محمد جواد: هذه هي الوهابية، ص 135 - 136 .
2. جبران شامية ـ آل سعود، ماضيهم ومستقبلهم، ص 114 ـ 115 .


(392)

واستخلصوا منهم ما نهبوه، وقتلوا منهم، وغنموا جميع ما معهم وولوا منهزمين، ومن جملة ما غنموه أعلام وبيارق، فدفعوها إلى الملك حسين وانقطع مجيء أعراب نجد إلى الفرع لاكتيال التمر، فحصل بذلك ضيق على أهل الفرع بسبب كساد تمورهم الّتي كان يشتريها النجديون»(1) .

قتل الوهابيون الحجاج اليمانين سنة 1341 هـ

في هذه السنة التقى الوهابيون بالحجاج اليمانين وهم عزل من السلاح وجميع آلات الدفاع، فسايروهم في الطريق وأعطوهم الأمان، ثم غدروا بهم لمّا وصلوا إلى سفح جبل، مشى الوهابيون في سفح الجبل واليمانيون تحتهم، فعطفوا على اليمانيين وأطلقوا عليهم الرصاص حتّى قتلوهم عن بكرة أبيهم، وكانوا ألف إنسان، ولم يسلم منهم غير رجلين هربا وأخبرا بالحال(2).

هجوم الوهابيين على الحجاز عام 1343 هـ

وقد هجم الوهابيون في هذه السنة على الحجاز وحاصروا الطائف، ثم دخلوها عنوة وأعملوا في أهلها السيف، فقتلوا الرجال والنساء والأطفال حتّى قتلوا منهم ما يقرب من الفين، بينهم العلماء والصلحاء، وأعملوا فيها النهب، وعملوا فيها من الفظائع ما تقشعر منها الجلود، نظير ما عملوه في المرة الأولى، حتّى أنّ السلطان عبد العزيز بن سعود لما سئل عنها لم ينكر وقوعها، لكنه اعتذر بما وقع من خالد بن الوليد يوم فتح مكة، وقول النبىّ: اللّهمّ إنّي أبرأ إليك مما صنع خالد(3) .

أصبح الحجاز بعد معركة الطائف مفتوحاً أمام عبدالعزيز، لكنه تباطأ بالزحف على مكة حتّى يستكشف نوايا الإنكليز الذين كانوا أنذروه وطلبوا منه التوقف عن القتال، لكن سياسة بريطانيا كانت قد تغيرت خلال هذه المدة،


1. الأمين ـ السيد محسن: كشف الارتياب، ص 50 .
2. الأمين ـ السيد محسن: كشف الارتياب، ص 54 .
3. الأمين ـ السيد محسن: كشف الارتياب، ص 52 .


(393)

وأصبحوا يريدون التخلص من الملك حسين وأولاده في الحجاز، حتّى يكفوا عن مطالبتهم بتنفيد تعهداتهم لعرب الشمال، وكانت وسيلتهم المفضلة أن يضربوا العرب بالعرب، وكان عبدالعزيز أداتهم في تلك السياسة(1).

هجوم الوهابيين على شرقي الأردن

وفي سنة 1343 هـ هجمت جماعة من الوهابيين فجأة على أعراب شرقي الأردن الآمنين، فهجموا على أُم العمد وجوارها، فقتلوا ونهبوا، ومالبثوا أن ارتدّوا مدحورين مأسورين، وإنّ الدبابات والطائرات الإنكليزية اشتركت في قتالهم مع عرب شرقي الأردن، وانجلت المعركة عن قتل ثلاثمائة من الوهابيين بأمر من الإنكليز .

استيلاء الوهابيين على مكة المكرمة سنة 1343 هـ

كان الملك حسين يظن أنّ الإنكليز سيتدخلون لإنقاذه على نحو ما فعلوا في شرقي الأردن في الشهر الماضي، فأرسل برقية إلى المستر بولارد القنصل البريطاني في جدة ذكر فيها أنّ الحالة حرجة، وأنّ علاقته بالحكومة البريطانية تجعله يطلب منها الاهتمام بصد ابن سعود، وتجنّب ما وقع في الطائف، وهو يأمل منها النظر في طلبه باسرع ما يمكن، فأبرق القنصل إلى حكومته في لندن فوافاه الجواب أن الحكومة البريطانية متمسكة بسياستها في عدم التدخل في الأُمور الدينية ـ وهي لذلك ـ لا تريد أن تتدخل في أي نزاع بشأن امتلاك الأماكن المقدسة في الإسلام(2) .

وفي الوقت نفسه كتب الدكتور «ناجي الأصيل» مندوب الحسين في لندن رسالة إلى وزارة الخارجية البريطانية يقول فيها: «إنّ صاحب الجلالة الهاشمية يناشد الحكومة البريطانية ـ طبقاً لروح المعاهدة الّتي هي تحت المفاوضة ـ أن تتدخل لوضع حدّ للاعتداء الوحشي الّذي يقوم به الوهابيون ضد الأماكن المقدسة، وإخراجهم من الطائف .


1. جبران شامية: آل سعود ماضيهم ومستقبلهم، ص 134 .
2. دائرة الوثائق العامة في لندن (أف، أو رقم 371 ـ 10014) .


(394)

فوافاه الجواب: إنّ الحكومة البريطانية لا تريد أن تتورط في النزاع القائم بين أُمراء عرب مستقلين، حول امتلاك الأماكن المقدسة في الإسلام» .

ثم رد ناجي الأصيل على جواب وزراة الخارجية في 2 تشرين الأول وقال: إنّ ما قام به شعب الحجاز من مخاطرة كبرى في تأييد بريطانيا في الحرب العامة يستدعي من بريطانيا مساعدتها له في إنقاذ مكة من ويلات الحرب، وإنّ العالم الإسلامي لا يرضى أن تقع الأماكن المقدسة ولو لفترة قصيرة جدّاً في أيدي طائفة كالوهابية(1) .

تنازل الحسين عن العرش لصالح ولده علي

ارتأت الحكومة البريطانية حفاظاً على مصالحها في المنطقة خلع الأُسرة الهاشمية عن الحرمين الشريفين، حتّى تحلّ محلّها السلطة الوهابية، ولأجل ذلك استعملت بريطانيا جميع وسائل الضغط لتجبر الملك حسين على التنازل عن العرش، وعلى رأسها قطع المساعدات المالية عنه، حتّى عجز عن دفع رواتب الضباط والجنود(2) .

أصبح وضع الحسين ميؤوساً منه، فاجتمع أعيان الحجاز ومنهم أشراف مكّة وعلماء الدين وكبار التجار في جدة، وقرروا خلع الحسين لترضية ابن سعود، وبعد أخذ ورد، وافق الحسين على التنازل عن العرش لولده الّذي نصب ملكاً على الحجاز في 6 تشرين الأول (عام 1924 م) الموافق 1343 هـ ، وبعد ثلاثة أيام أرسل الحسين مع أمتعته إلى جدة لكن الحكومة البريطانية تضايقت من وجوده هناك، فأرسلت إليه إنذاراً بمغادرة المدينة تلبية لطلب عبد العزيز، وابلغته بأنّ عليه أن يسافر إلى قبرص، حتّى مات هناك عام 1931 م 1350 هـ ونقلت جنازته إلى الأردن فدفن في المسجد الأقصى، وانتهت بذلك حقبة محزنة من تاريخ العرب(3) .


1. نفس المصدر .
2. جبران شامية: آل سعود ماضيهم ومستقبلهم، ص 135 .
3. جبران شامية: آل سعود ماضيهم ومستقبلهم، ص 135 .


(395)

دخل الوهابيون مكة بغير قتال بعدما خرج الملك حسين وولده منها إلى جدة، فنهبوا داره واستولوا على جميع ما يؤول إليه، ثم قامت الحرب بينهم وبين الملك علي المتحصن في جدة، وانقطع الحج في تلك السنة، وعين خالد بن لؤي حاكماً على مكة ثم انطلق الوهابيون وفرضوا على السكان حضور صلاة الجماعة خمس مرات في اليوم، كما منعوا التدخين وقراءة المولد النبوي وزيارة القبور، ومن يشاهدونه يفعل ذلك يشتمونه ويضربونه، وربما ساقوه إلى الحبس أو فرضوا عليه الغرامة(1) .

دخل عبد العزيز مكة المكرمة، واستعرض الجيش، واجتمع مع العلماء وفرض عليهم اعتناق الأُصول الّتي جاء بها محمد بن عبدالوهاب، وكان يقول وهو يحارب الملك عليّاً: إنّه ما جاء إلى الحجاز إلاّ لينقذه من ظلم الأشراف، ولا يريد تملكه وإنّما يجعل مصيره إلى رأي عموم المسلمين .

وهذا هو الأسلوب الماكر لجميع الدهاة إذا تغلبوا على قطر من الأقطار، حتّى أنّ دولة إسرائيل الغامشة بعدما استولت على أراض جديدة عام 1967 م كانت تقول بأنّها لا تريد الاستيلاء عليها .

اكتساح قبور البقيع

لما استتبّ الأمر لعبد العزيز وملك الحجاز قاطبة، عمد إلى تخريب المعالم الإسلامية في مكّة وجدّة والمدينة، فخربوا في مكة قباب عبدالمطلب جدّ النبىّ، وأبي طالب عمّه، وخديجة أُم المؤمنين، وخربوا مولد النبي ومولد فاطمة الزهراء ـ عليها السَّلام ـ ، ولما دخلوا جدّة هدموا قبّة حواء، وخربوا قبرها بل خربوا في هذه البلاد كل القباب والمزارات والأمكنة الّتي يتبرك بها، ولما حاصروا المدينة هدموا مسجد حمزة ومزاره، لوقوعهما خارج المدينة المنورة(2) .

يقول الدكتور علي الوردي أُستاذ علم الاجتماع في جامعة بغداد:


1. الريحاني .
2. الأمين، السيد محسن: كشف الارتياب ص 55 .


(396)

كان البقيع مقبرة المدينة في عهد النبي ـ صلَّى الله عليه وآله وسلم ـ وما بعده، دفن فيه العباس والخليفة عثمان، وزوجات النبي والكثير من الصحابة والتابعين، كما دفن فيه أربعة من أئمة أهل البيت ـ عليهم السَّلام ـ هم الحسن بن علىّ، وعلىّ بن الحسين، ومحمّد بن علىّ وجعفر بن محمّد، وقد صنع الشيعة لقبور هؤلاء الأربعة ضريحاً باهراً يشبه الأضرحة المعروفة في العراق وإيران، لكن على نطاق أصغر، واعتاد الشيعة أن يزوروا هذا الضريح فيقبلونه ويتبركون به ويصلّون عنده، على نحو ما يفعلون في أضرحة العراق وإيران(1) .

ظلّت هذه القبور سليمة أكثر من أربعة أشهر دون أن يمسّها أحد بسوء، ولكن اتّهم ابن سعود في تنفيذ مبدأ الوهابية لإبقائه عليها، فاضطر ابن سعود في شهر رمضان سنة 1344 هـ إلى إرسال كبير علماء نجد عبداللّه بن بليهد من مكة إلى المدينة للعمل على هدم القبور، وعندما وصل ابن بليهده إلى المدينة اجتمع بعلمائها ووجه إليهم الاستفتاء التالي:

«ما قول علماء المدينة ـ زادهم اللّه فهماً وعلماً ـ في البناء على القبور واتّخاذها مساجد، هل هو جائز أم لا؟ وإذا كان غير جائز بل ممنوع منهي عنه نهياً شديداً، فهل يجب هدمها ومنع الصلاة عندها أم لا؟ وإذا كان البناء في مسبلة كالبقيع، وهو مانع من الانتفاع بالمقدار المبني عليها، فهل هو غصب يجب دفعه لما فيه من ظلم المستحقين ومنعهم استحقاقهم أم لا؟ وما يفعله الجهال عند هذه الضرائح من التمسح بها ودعائها مع اللّه، والتقرب بالذبح والنذر لها، وإيقاد السرج عليها، هل هو جائز أم لا؟ .

وما يفعل عند حجرة النبي ـ صلَّى الله عليه وآله وسلم ـ من التوجه إليها عند الدعاء وغيره، والطواف بها وتقبيلها والتمسح بها، وكذلك ما يفعل في المسجد من الترحيم والتذكير بين الأذان والإقامة وقبل الفجر ويوم الجمعة، هل هو مشروع أم لا؟ أفتونا مأجورين وبيّنوا لنا الأدلة المستند إليها لا زلتم ملجأ للمستفيدين»(2) .

ترى أنّ الأسئلة طرحت بشكل أدرج فيها الجواب، وألزم المفتين على


1. الوردي ـ علي: لمحات اجتماعية، ملحق الجزء السادس ص 305 .
2. الوردي ـ الدكتور علي: لمحات اجتماعية، ص 305 ـ 306 .


(397)

الإجابة بما يرتأيه السائل، ولأجل ذلك جاء الجواب بالشكل التالي:

«أمّا البناء على القبور فهو ممنوع إجماعاً لصحة الأحاديث الواردة في منعه، ولهذا أفتى كثير من العلماء بوجوب هدمه مستندين في ذلك بحديث علىّ قال لأبي الهياج:

ألا أبعثك على ما بعثني عليه رسول اللّه ـ صلَّى الله عليه وآله وسلم ـ أن لا تدع تمثالا إلاّ طمسته، ولا قبراً مشرفاً إلاّ سويته؟» (رواه مسلم).

وأمّا اتّخاذ القبور مساجد والصلاة فيها وإيقاد السرج عليها فممنوع، لحديث ابن عباس: «لعن اللّه زائرات القبور المتخذين عليها المساجد والسرج»، رواه أهل السنن، وأمّا ما يفعه الجهال عند الضرائح من التمسح بها والتقرب إليها بالذبائح والنذور، ودعاء أهلها مع اللّه فهو حرام ممنوع شرعاً لا يجوز فعله أصلا .

وأمّا التوجه إلى حجرة النبي ـ صلَّى الله عليه وآله وسلم ـ عند الدعاء فالأولى منعه، كما هو معروف عن معتبرات كتب المذهب، ولأنّ أفضل الجهات جهة القبلة، وأمّا الطواف والتمسح بها وتقبيلها فهو ممنوع مطلقاً، وأمّا ما يفعل من التذكير والترحيم والتسليم في الأوقات المذكورة فهو محدث، هذا ما وصل إليه علمنا(1) .

وعلى أثر صدور هذه الفتوى هدمت القبور، فأحدثت هذه الجريمة ضجّة مدوّية في أقطار العالم الإسلامي، خصوصاً الشيعية منها، فقرّر علماء الشيعة على أثر تلقّيهم هذا الخبر إعلان الحزن العام وإظهار الحداد وترك التدريس، وعقد في صحن الكاظمية إجتماع حضرته جماهير كثيرة، وتليت فيه البرقيات والرسائل الواردة في هذا الشأن، كما نظمت البرقيات الّتي قرّر إرسالها إلى ملوك وعلماء العالم الإسلامي في أقطارهم المختلفة، وجرى مثل ذلك في كربلاء والنجف(2) .


1. الوردي ـ الدكتور علي: لمحات، ص 396 ـ نقلا عن كشف الإرتياب، ص 349 ـ 360 ولقد عرفت في الفصول السابقة أنها فتاوى فارغة عن البرهانية، فلاحظ .
2. نفس المصدر السابق، ص 308 .


(398)

وفي ذلك يقول الدكتور الوردي: وأخذت الجرائد العراقية تنشر المقالات في التنديد بابن سعود وشجب أعماله، فقد كتبت جريدة «العراق» في مقالة افتتاحية لها تقول: «قضي الأمر وأصدر ابن بليهد الفتوى المعلومة، فقام بأكبر خدمة لسيده ابن سعود، ولم يعلم بأنّ مسعاه كان سهماً أصاب كبد العالم الإسلامي فآلمه أيما ألم» كما نشرت مقالة أخرى بقلم إسماعيل آل ياسين من الكاظمية عنوانها «الطامة الكبرى والأماكن المقدسة في الحجاز» وورد فيها ما نصّه:

«أيّها المسلمون، ما هذا السبات وما هذا الجمود الّذي أدّى بكم إلى السكون وإلى عدم الاكتراث بهذه القضايا المؤلمة، والأدوار المخزية الّتي يمثلها ذلك الطاغية في البلاد المقدسة؟»(1) .

يقول الوردي: نشرت جريدة «العراق» حديثاً جرى بين أحد محرريها والسيد محمود الكيلاني نقيب أشراف بغداد، أعلن فيه السيد محمود انتقاده لما قام به الوهابيون من هدم قبور البقيع وذكر أن بناء القبب على القبور ليس مخالفاً للسنة النبوية، لأنّ النبي نفسه دفن في حجرة عائشة وهي حجرة ذات جدران وسقف كقبة، وذكر أيضاً أنّ تقبيل الأضرحة هو من باب تقبيل المحبوب، وهو أمر غير ممنوع في الإسلام .

ونشرت صحيفة «العراق» بعندئذ ثلاثة أبيات من الشعر، طالبة من الشعراء تشطيرها وتخميسها وهي:

لعمري إنّ فاجعة البقيع * يشيب لهولها فود الرضيع

وسوف تكون فاتحة الرزايا * إذا لم نَصْحُ من هذا الهجوع

أما من مسلم للّه يرعى * حقوق نبيّه الهادي الشفيع(2)


1. المصدر السابق. نقلا عن عددها الصادر في 29 أيار، 1926 م.
2. الوردي ـ علي: لمحات، ص 309 ولم يذكر الوردي قائل الشعر وناظمه، وهو للعلامة الفقيد الراحل آية اللّه السيد صدر الدين الصدر العاملي، المتوفى عام 1373 هـ وهو والد الإمام السيد موسى الصدر المختطف .


(399)

حلّ شهر محرّم عام 1344 هـ فكانت خطب مجالس التعزية ونوحيّات المواكب الحسينية تدور في معظمها حول فاجعة البقيع، وتطالب الانتقام من ابن سعود، إنّ يوم 8 شوال أصبح يوم حداد في السنوات التالية في النجف وكربلاء، حيث تغلق فيه الأسواق وتخرج مواكب اللطم(1) .

الصراع الداخلي بين عبدالعزيز وأتباعه

بعدما استتبّ الأمر لعبد العزيز بتأييد من بريطانيا، وطرد الملك حسين وولده الأمير علي من الحجاز، فصار سلطان نجد سلطان الحجاز اليوم، كما صار الأمير ملكاً للقطرين، ولكن أتباعه الذين يعبر عنهم في تاريخ المملكة بالإخوان أورثوا له مشكلة خاصة، وهي الإصرار على تطبيق مباديء الوهابية، فرموه بموالاة الكفار الإنكليز والتساهل في الدين، وأنكروا عليه ألقاب السلطان والملك، وتطويل شاربه وثوبه، ولبس العقال، وإرساله ولده سعود لزيارة مصر للعلاج، لأنّه بلد الكفار، وإرسال ابنه فيصل لزيارة البلاد الأوربية لأنّها أكثر كفراً، ورأوا أنّ استخدام السيارات وأجهزة اللاسلكي والهاتف بدع لأنّها من صنع الفرنج، وأنّه يجب محاربة الدول المجاورة كالعراق والأردن واحتلالها ونشر الوهابية بين سكانها، وقد أحرقوا أول شاحنة ظهرت في مدينة (الحول) وكاد سائقها يلقى المصير ذاته، إلى غير ذلك مما عليه بني المذهب الوهابي(2) .

قال أمين الريحاني: إنّ الإخوان فيما ظهر من بسالتهم اورثوا عبدالعزيز مشكلا آخر، فقد طغى الإخوان وتجبّروا، فضج الناس، وراح الإخوان يحاربون من لم يتبعهم من البدو، ويكفّرون وينهبون ويقتلون ويقولون أنت يا بدوي مشرك، والمشرك حلال الدم والمال، وقد انتشرت من جراء ذلك الفوضى في البلاد، وكاد يقطع حبل الأمن والسلام(3) .


1. المصدر السابق .
2. أبو علية: الإصلاح الاجتماعي في عهد الملك عبدالعزيز، ص 160 ووهبة حافظ، الجزيرة العربية في القرن العشرين، ص 229 .
3. الريحاني ـ أمين: تاريخ نجد الحديث، ص 260 .


(400)

كان الإخوان كارهين للعلم والتقدم، فاعتبروا أي نوع من أنواع التكنولوجيا الحديثة شرّاً وكفراً، كالهاتف والتلغراف والسيارات والساعات والكهرباء، وقالوا إنّها سحر من عمل الشيطان، فقاوموا استخدامها ونشرها وأخّروا تقدّم البلاد(1) .

وفي مطلع عام 1345 هـ اجتمع رؤساء الإخوان، ومن أبرزهم فيصل الدويش وابن حثلين وابن بجاد في الغطغط، وأعدّوا قائمة ذكروا فيها ما يؤاخذون به عبدالعزيز ومن جملته:

1- سفرة ابنه سعود إلى مصر .

2- سفرة ابنه فيصل إلى لندن للتفاوض مع الإنجليز، وهو يعني التعاون مع بلد الشرك .

3- استخدام التلغراف والهاتف والسيارة في أرض إسلامية .

4- فرض رسوم جمركية على مسلمي نجد، وكان هذا في الواقع احتجاجاً على تشديد استغلال السكان عن طريق الضرائب .

5- منع قبائل الأردن والعراق حق الرعي في أراضي المسلمين .

6- حظر المتاجرة مع الكويت لأنّهم كفّار لم يأخذوا بمبادىء الوهابية .

7- التسامح مع الخوارج (الشيعة) في الأحساء والقطيف، فيجب عليه أن يهديهم إلى الإسلام أو يقتلهم(2) .

هذه بعض القرارات الّتي اتّخذها مؤتمر الإخوان، وكان عبدالعزيز آنذاك في الحجاز، فأسرع بالسفر إلى نجد عن طريق المدينة محاولا علاج غضب الإخوان بالحيل والدجل، ولما وصل إلى الرياض عقد فيها مؤتمراً بتاريخ 25 رجب سنة 1345 هـ وحضر الدعوة جميع زعماء الإخوان، إلاّ سلطان بن بجاد، وهو القائد الّذي استولى على الحجاز، وبرر عدم حضوره بقوله: «إنه


1. المانع محمد: توحيد المملكة العربية السعودية، ص 15 .
2. ابن هذلول: تاريخ ملوك آل سعود، ص 180 .


(401)

لم يثق بعبد العزيز وأقواله، وخاصة بعد أن اتخذنا قراراتنا بتجريمه وتكفيره وعزله» وفي هذا الإجتماع قال عبدالعزيز عن نفسه إنه خادم الشريعة، يحافظ عليها أتم المحافظة، وهو الّذي يعهدونه من قبل ولم يتغير كما يتوهم الناس، ولا يزال ساهراً على مصالح العرب والمسلمين .

وفي عام 1346 هـ قررت الحكومة العراقية التفاوض لإقامة مخافر للشرطة مجهزة باللاسلكي والسيارات المصفحة بالقرب من الحدود النجدية، للإشراف على تنقلات البدو، ومنع الغزو، وفي أثناء إنشاء المخافر هاجم الإخوان مخفر البصية فقتلوا عدداً من العمال والشرطة الذين كانوا فيه، ثم عادوا من حيث أتوا، وتقدر المصادر البريطانية عدد القتلى بعشرين كان من بينهم امرأة واحدة. كان الإخوان يشنون غاراتهم على العشائر العراقية ويعيثون فيها نهباً وقتلا، إلى أن اضطرت الطائرات الإنجليزية بإصرار من الحكومة العراقية إلى إلقاء منشورات على البادية تنذر الإخوان بالابتعاد عن الحدود العراقية بمسافة أربعمائة ميل، ولكن لم يهتم الإخوان بهذه المنشورات، فانتهت بقصف تجمعاتهم وقواهم(1) .

إنّ قصف الطائرات وضع ابن سعود بين نارين: نار الإنجليز ونار الإخوان، ووجد ابن سعود أن الأفضل أن يتفاوض مع الإنجليز بدلا من محاربتهم، فجرت مفاوضات في جدة مرتين، وكان يمثل الجانب البريطاني (سرجلبرت كلايتون) ورجع عبدالعزيز بعد ذلك إلى الرياض واجتمع مع الإخوان، فأخذ يهدىء روعهم، وطلب منهم أن يعرضوا شكاواهم عليه، فذكرو اله منها علاقته بالكفار وصداقته مع الأنجليز، واستعمال مخترعاتهم الشيطانية كالسيارات وأجهزة الهاتف، وتساهله تجاه المخافر الّتي يبنيها الكفار على الحدود، ومنع المسلمين من الجهاد لإعلاء كلمة اللّه ونصر دينه، وفي هذا المؤتمر حاول ابن سعود أن يقنعهم بأن جهاد الكفار يجب أن يكون في حدود الطاقة، وأن هذه الآلات ليست من السحر وعمل الشيطان .


1. فيلبي عبداللّه: تاريخ نجد، ص 359 .


(402)

ثورة الإخوان

إنّ النتيجة الّتي انتهى إليها مؤتمر الرياض لم يرض عنها الرؤساء الثلاثة فيصل الدويش وسلطان بن بجاد وابن حثلين، فصاروا ينشرون الإشاعات السيئة ضد ابن سعود، وأنه بصدد هدم الدين وموالا الكفار وطلب الملك، ويقطعون الطريق على القوافل، ويهاجمون عشائر العراق .

كان عدد الثائرين نحواً من خمسة آلاف رجل فأعدّ عبدالعزيز جيشاً كبيراً لقتالهم يربو على خمسة عشر ألفاً، ووقعت المعركة بين الفريقين في صباح 35 آذار سنة 1929 الموافق سنتة 1349 هـ وانتهت بهزيمة الإخوان وانتصار عبدالعزيز .

يقول الدكتور علي الوردي: إنّ معظم بناة الدول يقتلون من ساعدهم على بنائها، وسبب ذلك أن أولئك المساعدين يريدون أن يشاركوا الباني في ثمرة بنائه، بينما هو لا يريد أن يتنازل لهم عن تلك الثمرة، فينشب النزاع بينهم، وربما ينتهي إلى القضاء على أولئك المساعدين، وقد صدق من قال: السياسة لا أب لها.

ويبدو أنّ هزيمة الإخوان كانت بسبب أن المشايخ والعلماء كانوا مع عبد العزيز، وهذا مما أدى إلى الوهن في عزيمة الإخوان، وقلل من فدائيتهم وحماسهم الديني(1).

لمّا تخلّص عبدالعزيز من حركة الإخوان، أنشأ جيشاً تحت إشراف بعض الضباط العرب من بقايا الجيش العثماني واستورد السيارات وأجهزة اللاسلكي، وأنشأ مدارس حديثة في بلاده، وهو وإن تخلّص من شرّ الإخوان لكنه ابتلي بشر علماء الدين النجدييين، فقد أوجد فتح المدارس الإبتدائية في الحجاز ضجة بينهم، فاحتجوا على عبد العزيز بأنه يجري تعلم الرسم أولا، واللغات الأجنبية ثانياً، والجغرافيا ثالثاً في تلك المدارس الحديثة .


1. صادق حسن السوداني: العلاقات العراقية السعودية، ص 308 والوردي، علي، لمحات ص 335 .


(403)

ظل المشايخ يستنكرون المخترعات الحديثة الّتي ترد إلى البلاد، فاستنكروا الحاكي والسينما والأنوار الكشافة والطائرات، فهم يعتقدون في الطائرات مثلا أن ركابهم يتحدَّون ربهم بها(1) .

وحين بدأ الأمريكيون ينقبون عن النفط في منطقة الظهران، قال المشايخ لابن سعود: لا يجوز دخول الكفار البلاد لأنهم يفسدون الرجال والنساء، ويدخلون الخمر والفوتوغراف وما شاكل ذلك من الأمور الشيطانية إلى داخل البلاد، ومن الطرائف الّتي تروى في هذا الصدد أن جماعة من البريطانيين زاروا ابن في قصره في الرياض، وبينما هم في القصر حلّ وقت الصلاة، فقام ابن سعود وحاشيته يصلون خلف إمام لهم، فقرأ الإمام في الركعة الأولى قوله تعالى: (وَلاَ تَركَنُوا إلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ النّارُ) وأعاد قراءة الآية في الركعة الثانية، ولما انتهت الصلاة زحف ابن سعود من مكانه نحو الإمام وأشبعه وخزاً وركلا، وهو يؤنبه قائلا: «ما لك بالسياسة يا خبيث، وما الّذي تقصده من ترديد هذه الآية في كل ركعة؟ أفلا توجد آيات غيرها»(2) .

فلم تُجْدِ اعتراضات الإخوان ومعارضة المشايخ نفعاً .

وهنا يقف القارىء على تطور الوهابية في سيرها التاريخي، فمبادىء الوهابية هي الّتي كان الإخوان يطلبونها، فقضى عليهم عبد العزيز بالسيف والنار، ثم ما يطلبه المشايخ من تحريم العلم الحديث والاختراعات الحديثة وإيقاف المجتمع على ما كان عليه من السذاجة والبساطة، وهؤلاء يستنكرون، وعبد العزيز كان يعمل بقوة وقدرة، ويسقطب الرأي العالم لصالحه، فلم يجد المشايخ بدّاً من السكوت. وأين هذه المباديء الّتي تسوق إلى الأُمية من وهابية اليوم الّتي يدرس مشايخها في الجامعات الحديثة وينالون الدرجات العلمية الرائجة في الغرب، ويأكلون ويلبسون ويسافرون مثل الإفرنج، حتّى أنّ مفتي المملكة تذاع خطبه مباشرة عن طريق وسائل الإعلام السمعية والبصرية، وها هنّ البنات يدرسن في الجامعات في مختلف العلوم،


1. فيلبي، عبداللّه: تاريخ نجد، ص 356 .
2. المميز، أمين: المملكة العربية السعودية كما عرفتها، ص 126 ـ 129.


(404)

وهذه المقاهي ودور السينما والأفلام المبتذلة الخليعة، وأشرطة الأغاني والموسيقى: هذا إن دلّ على شيء فإنما يدل على أنه لم يبق من مبادىء الوهابية إلاّ ما يمت إلى الأولياء وقبورهم ومراسم إحياء مواليدهم، لم يبق شيء منها، سوى ما يرجع إلى الحط من مقامات الأولياء وتوقيرهم واحترامهم، فبناء القباب على مشاهد الصالحين محرم، والتوسل بهم محظور، لكن الربا جائز والحلف مع الكفّار سائغ، وتسليطهم على بلاد المسلمين لدعم عرش السلطة أمر لابد منه، والأغاني الّتي تشيع الخلاعة وتدفع الشباب إلى الميوعة والتسيب الخلقي مباحة ومشروعة، وهكذا دواليك .

(فَوَيْلٌ لَهُمْ مِمّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَهُمْ مَمّا يَكْسِبُونَ)(1) .


1. سورة البقرة: الآية 79 .


(405)

أزمة ثالثة يواجهها عبدالعزيز

قد قضى عبدالعزيز على فتنة الإخوان، وكافح محالفة مشايخ الدين، ولكنه قد واجه عام 1349 هـ وما بعدها أزمة خاصة، وهذه السنوات كانت منحوسة على أمير الحجاز، حيث إنّ الأزمة الاقتصادية قد خيمت بكابوسها على الحجاز ونجد، وقلّ مجيء الحجاج إلى الحجاز، فبعد ما كان عدد الحجاج في السنوات السابقة يقدر بمائة ألف انخفض إلى أربعين ألفاً في عام 1350 هـ وإلى ثلاثين ألفاً في عام 1351 هـ وإلى عشرين ألفاً في العام المتأخر عنها، فساد البؤس والحرمان في أنحاء الحجاز، وأصبح الكثير من سكانه على حافة المجاعة، وأينما سار الحجاج يحيط بهم المتسولون من كل جانب للاستجداء، وإذا رمى أحد الحجاج بفضلات الطعام أو قشور الفواكه تهافت عليها الأطفال متكالبين من شدة الجوع(1) .

وهذا فيلبي يذكر في مذاكراته: بدأ القلق يستحوذ على الملك عبدالعزيز، فأعرب عن قلقه في ذات يوم، وقال بأنّا سنواجه كارثة اقتصادية تحل بالبلاد، ويضيف فيلبي: قلت له إن بلدك مليء بالكنوز الدفينة من نفط وذهب، وأنت عاجز عن استغلالها بنفسك، ولا تسمح للآخرين باستغلالها بالنيابة عنك، فقال عبد العزيز: لو وجدة من يدفع لي مليون جنيه فإنني سأمنحه كل ما يريده من امتيازات في بلادي(2) .


1. خيري حماد، عبداللّه فيلبي، ص 208 ـ بيروت، 1961 م.
2. نفس المصدر .


(406)

لمّا وقف الغرب على وجود الكنوز في أراضي نجد، حصل التنافس للحصول على امتياز التنقيب عن النفط بين شركتين:

إحداهما أمريكية والأخرى بريطانية، وقد تمكنت الشركة الأمريكية من الحصول على الامتياز عام 1353 هـ، ووقعت الاتفاقية في جدة، من قبل مستر هاملتون والشيخ عبداللّه سليمان ممثل الحكومة السعودية .(1)

وكانت هذه هي الخطوة الأولى الّتي مكنت الأمريكيين من السيطرة على منابع الثروة في شبه الجزيرة العربية.

وبعد فترة من الزمن، وبشكل تدريجي تمكن الأمريكيون من إعمال نفوذهم، والسيطرة على جميع مصادر الثروة بالحد الّذي نشاهده اليوم، ولا نطيل الكلام في ذلك، ونحيل القراء الكرام إلى مطالعة الصحف اليومية الّتي تصدر من أجهزة الإعلام العالمي، والتي تحكي مراراً وتكراراً أخبار خيانة آل سعود لشعوب العالم الإسلامي، وسعيهم الحثيث لاستنزاف مصادر الثروة لصالح الأمريكيين .

زوجاته وأولاده

يقول الوردي: كان عبدالعزيز مزواجاً إلى درجة يندر أن يكون له مثيل في عصرنا، وكان مولعاً بزيادة نسله حتّى بلغ مجموع أولاده الذكور أخيراً خمسة وأربعين ولداً، مات منهم عشرة وبقي منهم خمسة وثلاثين، وأما بناته فلا نعلم عن عددهن شيئاً، وقد تولد آخر ولده في عام 1368 هـ وكان في الواحدة والسبعين من عمره، وقد ناهز عدد أولاد وأحفاده بما فيهم من البنات عند وفاته الثلاثمائة .

إنّ هذا العدد الكبير من الأُمراء أصبح ظاهرة اجتماعية لها أثرها الكبير في المملكة السعودية، فقد صاروا طبعة متميزة تعيش فوق القانون، وقد توافر لدى أفراد هذه الطبقة من جراء تدفق النفط مال كثير يكاد لا يحصى، ولا


1. الوردي ـ علي: لمحات، ص 351 .


(407)

حاجة إلى القول بأن اجتماع هذين العاملين ـ التميز الطبقي وتوافر المال - لابد أن يؤدي بطبيعته إلى الترف الباذخ والانهماك في الشهوات بلا حدود(1) .

نهاية العهد

بدأت تظهر على عبدالعزيز منذ سنة 1367 هـ أعراض الشيخوخة والانحلال، وزاد الألم في ركبتيه فلم يعد يقوى على المشي، ولجأ إلى الاستعانة بكرسي متحرك، وعاد لا يميز الأشياء على الرغم من ارتداء النظارات، إلى أن لفظ أنفاسه في ثاني شهر ربيع الأول سنة 1373 هـ عن سبعة وسبعين عاماً، ونودي بسعود بن عبدالعزيز ملكاً، وبفيصل ولياً للعهد، وبعدما عُزل سعود عن العرش جرت البيعة لفيصل ملكاً، ولخالد ولياً للعهد، فلما قتل فيصل جرت البيعة لخالد بن عبدالعزيز ملكاً، ولفهد ولياً للعهد، وبعد موت خالد ألقيت مقاليد الملوكية بيد فهد، وصار عبداللّه بن عبدالعزيز ولياً للعهد; وإليك لمحة خاطفة عن حياة هؤلاء إكمالا للبحث(2) .

15 ـ سعود بن عبدالعزيز (1373 ـ 1384 هـ)

ولد سعود بن عبدالعزيز عام 1320 هـ وهو الابن الثاني لعبد العزيز، وولد فيصل عام 1324 هـ من الزوجة الثانية لعبد العزيز، وهي من آل الشيخ، وقد جرى بين الأخوين غير الشقيقين تنافس مستمر لم ينقطع حتّى بعد موت عبدالعزيز، بالرغم من اليمين الّذي أقسماه، وقد أدلى سعود في أول اجتماع لمجلس الوزراء ببيانه السياسي الأول بوصفه أنه ملك، وأنّ من أهدافه تعزيز الجيش ومكافحة الفقر والجوع والمرض، وتحسين الخدمات الطبية، وتأسيس وزارات للمعارف والزراعة والمواصلات(3) .

ولكن كان لسعود وفيصل تاريخ من المنافسة حتّى دعاهما أبوهما إلى غرفة نومه الّتي أمضى فيها آخر شهور حياته، وقال لهما: أمسكا بأيديكما وأقسما بأن


1. الوردي، علي: لمحات، ص 322 .
2. جبران شامية: آل سعود، ماضيهم ومستقبلهم، ص 166 .
3. أمين سعيد: تاريخ المملكة السعودية، ج 3 ص 16 .


(408)

تعملا معاً حينما أموت، وأن لا تتجادلا فيما بينكما بحيث لا يسمع العالم عدم توافقكما، ولكن ما مضى شيء من موت الوالد حتّى بدأت الخلافات تظهر بسرعة، وتزايدت الانشقاقات بأكثر مما كان يتصور(1) .

سقط الملك سعود عام 1381 هـ مريضاً بسبب قرحة في الأمعاء، وأشار الأطباء الأمريكيون عليه بالذهاب للعلاج إلى أمريكا، ولما عاد سعود إلى البلاد بعد بضعة أشهر استغرقت علاجه في الخارج، وبعد أن استحوذ فيصل على كل شيء من أجهزة الدولة، وكادت أن تقع مصادمات عنيفة بين الأخوين لولا أن تدخلت العائلة، حيث أثمرت تسوية بين الأخوين على أن يتقاسما الوزارة .

وفي خريف عام 1382 هـ قصد سعود أوربا للعلاج، فأخذ فيصل يعمل بنشاط لإحكام سيطرته على السلطة، وعيّن أخاه غير الشقيق قائداً للحرس الوطني، وأخاً آخر حاكماً للرياض، فلما عاد سعود فوجىء بالتغييرات الأخيرة، فاضطر إلى الرضوخ لما أملاه عليه أخوه من الظهور بمظهر الملك، دون صلاحية للتدخل في الشؤون الداخلية للبلاد .

وانتهى بعد خلافات واسعة إلى خلع سعود بن عبدالعزيز عن الملك، وحلّ فيصل بن عبدالعزيز ملكاً مطلقاً على المملكة، وصدرت الفتوى (الشرعية) اللازمة من الشيخ محمد إبراهيم مفتي الديار السعودية في 16 من شهر جمادى الثانية عام 1382 هـ، واضطر سعود إلى مغادرة البلاد والانتقال إلى مصر، فحل في القاهرة ضيفاً على عبد الناصر أيام كانت العلاقات بين مصر والجزيرة العربية متوترة، إلى أن مات فيها عام يراجع المصدر وقد كان ذا ثروة طائلة بذلها لاسترداد عرشه، ولكنه خسر في هذه المحاولة .

يقول جبران شامية: ما من رجل استطاع أن يبذل هذه الأموال في مثل هذا الوقت القصير، وبمثل هذه النتائج الضئيلة كسعود(2) .


1. القحطاني ـ فهد: صراع الأجنحة في العائلة السعودية، ص 80، ط لندن .
2. جبران شامية: آل سعود ماضيهم ومستقبلهم، ص 179 ـ 180.


(409)

16- فيصل بن عبدالعزيز (1384 ـ 1395 هـ)

قد تسنّم فيصل منصة العرش بعد خلع أخيه سعود من الحكم وهو يعلم أن الضمان الوحيد للإبقاء عليه على منصة الحكم هو إظهار الولاء للأمريكيين، فاتصل بسفير أمريكا ورؤساء شركة آرامكو مراراً ليقنعهم بأنه أجدى لهم وأبقى لمصالحهم من سعود، وفي عام 1385 هـ سافر إلى أمريكا ومكث مدة مبدياً للمسؤولين الأمريكان تذمره من سعود، واجتمع بوزير خارجية أمريكا آنذاك (جون فوستر دالاس) وبالرئيس الأمريكي السابق (أيزنهاور) شاكياً لهما سوء تصرفات سعود(1).

وقال فيصل: إنني أقول لكم بصراحة: إنّ هناك من الأمريكان المسؤولين عندما يكتب لكم ضدي ويزعم أن سعوداً أكثر إخلاصاً لأمريكا مني لكنهم على خطأ، فإنني أصدق صديق لأمريكا(2).

وجهت مجلة «المصور» لفيصل الأسئلة التالية التي أقحم فيها تعبيره عن حبه لأمريكا بطريقة غير مستقيمة:

س ـ ما سبب رحلة سموكم إلى أمريكا؟

ج ـ السبب هو أنني أصدق صديق لأمريكا، لكن الأمريكان مع الأسف الشديد لم يقدروا هذه الصداقة حتّى الآن. ونشرت له مجلة المصور أيضاً بتاريخ (17/8/1958) تصريحاً قال فيه: يعتقد الأمريكان أني عدو لهم، مع أنهم لو أدركوا معنى نصحي لهم لعرفوا أني أصدق صديق لهم .

وعقد «جون فوستر دالاس» وزير خارجية أمريكا مؤتمراً صحيفاً أعلن فيه بكل صراحة عندما سئل عن رأيه بتولي فيصل لمناصبه، قائلا: إنني مطمئن كل الإطمئنان بكل ما حدث في السعودية، نحن قد تفاهمنا مع الأمير فيصل في ذلك عندما كان في أمريكا(3) .


1. السعيد، ناصر: تاريخ ال سعود، ص 661 ـ 662 .
2. مجلة المصور المصرية في عددها الصادر بتاريخ 13/7/1958 م .
3. ناصر السعيد: تاريخ آل سعود نقلا عن مجلة المصور المصرية .


(410)

قد وجه وفد مبعوث عن التلفزيون البريطاني سؤالا عن إمكان قيام نظام ديمقراطي في السعودية، فأجاب فيصل: في اعتقادنا أن في المملكة في وقتها الحاضر أحسن وأجود نظام ديموقراطي، ونحن في بلادنا لا نشعر بأن هناك أي فوارق أو مميزات لفئة أو لأشخاص دون أشخاص، وإن الجميع متساوون في الحق أمام الحكم العادل، ولذلك نعتقد أننا نمثل أعلى ديموقراطية(1) .

وفي الوقت الّذي يجيب فيه عن الأسئلة بهذه الصورة بكل صلف وشراسة، نجد أن المملكة الواسعة صارت ملكاً لقبيلة واحدة تملك كل شيء، وليس هناك مجلس للنواب ولا مجلس للشيوخ، ومع ذلك فهم يمثلون أجود نظام ديموقراطي، وأقصى ما عندهم مجلس الوزراء، وهم الطبقة الأولى من هذه العائلة يمثلون الوزارة!

كان فيصل يملك ويحكم إلى أن قتل بيد ابن أخيه فيصل بن مساعد بن عبدالعزيز، حيث دخل مكتبه مع الوفد النفطي الكويتي الّذي قدم للقاء فيصل، وحين وصل دوره للسلام على الملك وانحنى لتقبيل كفه، أخرج من معطفه مسدساً أطلق منه ثلاث رصاصات وجهت لرأس الملك وصدره، وبذلك طويت صحيفة عمره، وقد كثرت التعاليق السياسية على هذا القتل حتّى رمي القاتل بالجنون مع أنه أجري عليه القصاص!

17- خالد بن عبدالعزيز (1395 ـ 1402 هـ)

اجتمعت العائلة السعودية وأفراد الأُسرة المالكة وبايعوا خالداً أخاه بالملك، وفهد كولي لعهده، وقد جاءت المبايعة بسرعة لاستباق الأحداث، ولكن منذ اليوم الأول لإعلان البيعة لخالد كانت الأنظار متوجة إلى فهد كملك غير متوج، وكان خالد يملك ولا يحكم، وهو يحكم ولا يملك، إن الأمريكيين كانوا يرغبون في وصول فهد إلى الملك، ففهد هو الّذي يلقي بيانات الملك خالد وكلماته وخطبه، وهو الّذي تفرد بالزيارات الرسمية، فزار الكويت والعراق، ثم إيران وفرنسا ولندن وسوريا والأردن ومصر .


1. ناصر الشمراني: فيصل القاتل والقتيل، نقلا عن كتاب فيصل بن عبدالعزيز من خلال أقواله وأعماله، صلاح الدين المجد، ص 204 .


(411)

زلزال جهيمان في مكة

وفي مطلع القرن الخامس عشر الهجري في شهر محرم، سيطرت مجموعات من الأشخاص الذين ينتمون إلى حركة «الإخوان» على الحرم المكي الشريف، يرافقهم في ذلك نساؤهم وأطفالهم، وحاول النظام السعودي إخفاء ما حدث، وقام بعدة إجراءات ابتدأت بالصمت وانتهت بغلق المطارات وقطع الأتصالات الهاتفية بالخارج، ولكن لما تسرب الخبر إلى الخارج، اضطر آل سعود إلى إعلان النبأ مشوهاً، ومنعوا الصحفيين من الدخول إلى البلاد، وقال فاسيليف:

«أعلنت منظمة حركة الثوار المسلمين في شبه الجزيرة العربية، الّتي لم تكن معروفة آنذاك، أنها تتولى قيادة الأنتفاضة، وأعلن الزعيم الروحي للثوار وهو محمد القحطاني الّذي قال عن نفسه إنه المهدي المنتظر، أن هدف الحركة يتمثل في تحرير البلد من زمرة الكفار (العائلة المالكة ورجال الدين المرتزقة الذين لا همّ لهم سوى التمسك بمناصبهم وامتيازاتهم) .

أما الزعيم السياسي للحركة فهو الجهيمان العتيبي البالغ من العمر 47 عاماً، فقد ندّد في خطبه بأن الحكومة تدعي من جهة أنها مركز الدين الحنيف في العالم، ولكنها من الجهة الأخرى تناصر الظلم والفساد والرشوة، وندد جهيمان بالأمراء الذين يستولون على الأراضي ويبذرون أموال الدولة، ونعتهم بـ «السكيرين» الذين يعيشيون حياة الفسق والفجور في البيوت والقصور الفخمة .

ولم يكن في وسع العائلة المالكة القبول بشروط المنتفضين للتفاوض إذ أنها تضمنت مطالب بإجراء تعديلات في الوزارة، منها إقصاء كبار الأمراء عن مناصبهم، وإعادة النظر جذرياً في سياسة استخراج وتسويق النفط، وطلب المنتفضون بوقف بيع النفط إلى الغرب عموماً، والعودة إلى أحكام الإسلام الخالص، وطرد جميع المستشارين العسكريين الأجانب من البلد .

وأضاف فاسيليف: عاد ولي العهد فهد من تونس، وأصر على قمع الأنتفاضة بالقوة، وقد استخدمت قوات الحكومة القنابل المسيلة للدموع


(412)

والمدافع والطائرات لإرغام المتنفضين على الأنسحاب من المسجد الحرام، وردّ المنتفضون بإطلاق النار من السطوح والمنائر، واستمرت المقاومة الضارية الّتي أبداها زهاء ألف شخص أسبوعين، وأدت كما تقول السلطات، إلى مصرع عشرات الأشخاص، بينما يقول شهود العيان إن القتلى كانوا يعدون بالمئات، وكان بين القتلى «المهدي» ذاته، أما الزعيم السياسي للحركة (جهيمان العتيبي) فقد أعدم مع 62 شخصاً من رفاقه، في 9 كانون الثاني (يناير) 1970 م، وكان بين من أعدموا علاوة على السعوديين مصريون ويمنيون وكويتيون وعرب آخرون...(1) .

فتوى وعّاظ السلاطين ضد المستأمنين بحرم اللّه

اجتمع الملك خالد مع عدد من العلماء المتواجدين في الرياض بعد وقوع الحادثة، وأطلعهم على ما جرى، فقدم لهم معلومات مصطنعة عن تعداد الرهائن وقتل المصلين والحجاج وغير ذلك، فاستفتاهم في كيفية حل الأزمة، فوافاه الجواب بالنحو التالي:

«بسم اللّه الرحمن الرحيم»: أما بعد، ففي يوم الثلاثاء اليوم الأول من شهر محرم عام أربعمائة وألف من الهجرة، دعانا نحن الموقعين أدناه جلالة الملك خالد بن عبدالعزيز آل سعود وأخبرنا أن جماعة في فجر هذا اليوم بعد صلاة الفجر مباشرة دخلوا في المسجد الحرام مسلحين، وأغلقوا أبواب الحرم وجعلوا عليها حراساً مسلحين، وأعلنوا طلب البيعة لمن سموَّه المهدي، ومنعوا الناس من الخروج من الحرم، وقاتلوا من مانعهم، وأطلقوا النار على أناس داخل المسجد وخارجه، وقتلوا بعض رجال الدولة وأصابوا غيرهم، وإنهم لا يزالون يطلقون النار على الناس والمسجد، واستفتانا في شأنهم وما يعمل معهم فأفتيناه أن الواجب دعوتهم إلى الإستسلام ووضع السلاح، فإن فعلوا قبل منهم وسجنوا حتّى ينظر في أمرهم شرعاً، وإن امتنعوا وجب اتخاذ كافة الوسائل للقبض عليهم ولو أدى إلى قتالهم وقتل من لم يحصل القبض عليه


1. فاسيليف: تاريخ العربية السعودية، ص 516 ـ 517 .


(413)

منهم، ولا يستسلم إلا بذلك، لقوله تعالى:

(وَلا تُقاتِلُوهُم عِندَ المَسجِد الحَرام حتّى يُقاتِلوكُم فِيه فإن قاتَلوكُم فَاقتلوهم كَذلك جزاءُ الكافِرين).

ولقول النبي ـ صلَّى الله عليه وآله وسلم ـ : «من أتاكم جمع يريد يفرق جماعتكم ويشق عصاكم فاضربوا عنقه...» .

هذه الفتوى أُصدرت على أساس المعلومات قدمها الخصم، وكان من واجبهم أن يتقربوا من الحرم حتّى يطّلعوا على الأمر، وكيف يحق للقاضي أن يصدر حكمه على أساس معلومات يقدمها أحد المتخاصمين، وبالتالي قتل من قتل وأخذ من أخذ، ثم قطعت رؤوس عدة من المقبوض عليهم وسجن النساء .

وهناك سؤال يتبادر إلى الذهن وهو: لماذا التجأ هؤلاء إلى بيت اللّه الحرام؟ ولعله لما جاء في الروايات بأن المهدي حين يظهر في الحرم يأتي لقتاله جيش عرمرم يخسف اللّه به الأرض، وهذه الفكرة هي الّتي دفعت بالجماعة إلى الحرم .

وهناك خطأ غير مغفور، وهو أن ما ورد فإنما هو في المهدي المنتظر، لا في من أسمي نفسه مهدياً .

وبذلك انتهت هذه الحركة الّتي كانت استمراراً لحركة الإخوان، وكان الملك وأبناء العائلة فرحين مسرورين بذلك، ولم يبرح خالد يملك ولا يحكم إلى أن وافته المنية وأخترمه الأجل المحتوم عام 1402 هـ، وأصدر الديوان المكي بياناً آخر جاء فيه:

«لقد قام أفراد الأسرة وعلى رأسهم صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بمبايعة ولي العهد الأمير فهد بن عبدالعزيز ملكاً على البلاد، وبعد إتمام البيعة أعلن صاحب الجلالة الملك فهد بن عبدالعزيز ترشيح صاحب السمو الملكي الأمير عبداللّه بن عبدالعزيز ولياً للعهد.

وقد أجمع أفراد الأسرة على ذلك وقاموا بمبايعة سموه... وقد تقرر أن


(414)

يقوم المواطنون، بالبيعة لجلالة الملك فهد بن عبدالعزيز ولسمو ولي العهد الأمير عبداللّه بن عبدالعزيز في قصر الحكم بالرياض صباح غد» .

جدير ذكره أن موت الملك لم يحدث فراغاً سياسياً، لما عرفت أنه كان يملك ولا يحكم .

الملك فهد واستقدامه قوى الكفر

(1)

ويكفي في مساوىء «فهد» المتسلط على مقدرات الحرمين الشريفين، وعدم أهليته لهذا المنصب الخطير وهذه المسؤولية المقدسة، استقدامه لقوى الفكر والشرك إلى أرض مكة والمدينة، المحرمة على المشركين، واستعانته بهم بحجة الدفاع عن الحجاز، ولكن في الحقيقة للدفاع عن مطامع الأمريكان والصهاينة الطويلة في ثروات المسلمين، من دون التفات إلى حكم المذاهب الإسلامية بحرمة دخول الكفار والمشركين مكة والمدينة وما حولهما، بل وحكم القرآن قبل ذلك بحرمة الركون إلى الكفار وتوليهم .

فقد قال القرآن: (وَلاَ تَرْكَنُوا إلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ)(2) .

وقال: (يَا أيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَوَلَّوا قَوماً غَضِبَ اللّه عَلَيْهِمْ)(3)

وقال: (وَلاَ تَتَوَلَّوا مُجْرِمينَ)(4). وقال تعالى: (إنَّمَا يَنْهَاكُمُ اللّه عَن الَّذِينَ قَاتَلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَأَخرَجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ )وَظَاهرُوا عَلَى إخْراجِكُمْ أَنْ تَوَلَّوهُمْ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ)(5) .

وقال سبحانه: (يَا أيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَتَّخِذُوا اليَهُودَ وَالنَصَارى أَوْلِيَاء)(6) .


1. كان تقديم الملازم الأخيرة من هذا الجزء، مقارناً لهذه الحادثة المؤلمة فأثبتناها في هذا المقام لتبقى في ذاكرة التاريخ غير الناسي، وإن كان الإنسان ذهولا .
2. سورة هود: الآية 113 .
3. سورة الممتحنة: الآية 13 .
4. سورة هود: الآية 52 .
5. سورة الممتحنة: الآية 9 .
6. سورة المائدة: الآية 51 .


(415)

وقال سبحانه: (الَّذِينَ يَتَّخِذُونَ الكَافِرينَ أَوْلِياءَ مِنْ دُونِ المُؤمِنين أَيَبْتَغُونَ عِنْدَهُمُ العِزَّةَ فَإنَّ العِزَّةَ لَلّهِ جَمِيعاً)(1).

وقال تعالى: (يَا أيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَتَّخِذُوا الَّذِينَ اتَّخَذوا دِينَكُمْ هُزُواً وَلَعِباً، مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَالكُفَّارَ أَوْلِياءَ)(2) .

وقال سبحانه: (إنَّما المُشرِكُونَ نَجَسٌ فَلاَ يَقْرَبُوا المَسجِدَ الحَرَامَ)(3) .

وقال تعالى: (وَالَّذِينَ كَفَرُوا بَعْضُهُمْ أَولِياءُ بَعْض)(4) .

وقال رسول اللّه ـ صلَّى الله عليه وآله وسلم ـ في حديث متواتر: «أخرجوا اليهود من جزيرة العرب. لا يجتمع دينان في جزيرة العرب» وأمر بمضايقتهم في الطرقات حتّى يضطروا إلى أضيقها(5) .

وأما الفقهاء، فقال الإمام النووي في كتاب المنهاج: «ويُمنع كل كافر من استيطان الحجاز، وهو مكة والمدينة واليمامة وقراها...» راجع كتاب الجزية منه .

فكيف يجوز لفهد، وهو يدّعي خدمة الحرمين الشريفين أن يقوم بمثل هذه الخيانة العظمى للحرمين وأهلهما، وليستقدم جيوش الغزو الغربي الصليبي الصهيوني إلى بلاد الوحي والرسالة، ويتكفل مؤونتهم، ويحمّل المسلمين مليارات لاستضافتهم، كما صرح المسؤولون السعوديون الوهابيون أنفسهم بذلك، وصرّح به قادة الغزو الغربي، كل ذلك بحجة الدفاع.. الدفاع عن ماذا؟ عن الحكم الوهابي الرجعي الأسود، وليس عن الشعب الحجازي المضطهد المظلوم، وليس عن الحرمين الشريفين، اللَّذين يفديهما المسلمون متى


1. سورة النساء: الآية: 139 .
2. سورة المائدة: الآية 57 .
3. سورة التوبة: الآية 28 .
4. سورة الأنفال: الآية 73 .
5. راجع صحيح البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي ومسند أحمد والموطأ والدارمي .


(416)

لزم الأمر بأرواحهم، وأنفسهم، وبأعز مالديهم من الأهل والولد .

كل هذا بغض النظر عما يجلبه هؤلاء الكفار من فسق وفجور، بل وأمراض وعاهات خلقية إلى شعب هذه البلاد المقدسة.

هذه صورة إجمالية عن حياة العائلة السعودية بسلاطينها وأمرائها وملوكها، وقد وضعناها أمام القارىء ليقف على حقيقة المذهب، وعلى نزعات حماته وجناياتهم طيلة استيلائهم على الحكم والعرش، وأما تفصيل حياة الملك الأخير الّذي يحكم على البلاد حالياً فنتركه إلى جهد القراء لكي يقفوا على حياته وأعماله وتحالفه مع الكفار عن كثب، واللّه يعلم إلى متى يبقى هذا ويبقى عرشه .

إنّ إدارة الحرمين الشريفين رهن كفاءات ومؤهلات للقائمين بها، وقد قال سبحانه: (وَمَا لَهُمْ أَلاَّ يُعَذِّبَهُم اللّه وَهُمْ يَصُدّونَ عِنَ المَسْجِدِ الحَرامِ وَمَا كَانُوا أَولِياءَهُ إنْ أَوْلِياؤُهُ إلاَّ المُتَّقُونَ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُم لاَ يَعْلَمُونَ)(1)

وهل للعائلة السعودية، التقوى اللازمة لإدراة الحرمين الشريفين؟ وهل هم متّقون حتّى يتسنموا هذه المنصة؟ لا أدري، ولكن القراء يدرون .

(وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَىَّ مُنْقَلَب يَنْقَلِبُونَ) .

تمّ الجزء الرابع من هذه الموسوعة، ويليه الجزء الخامس في تبيين عقيدة الخوارج، ومبدأ تكونهم، و حياة مشايخهم بإذنه ومنّه سبحانه .

والحمد للّه رب العالمين

جعفر السبحاني

8 جمادي الآخرة 1411 هـ


1. سورة الانفال: الآية 34 .

Website Security Test